hmsain.ahlamontada.com

نشكرك على التسجيل فى هدا المنتدى زرنا باستمرار و شاركنا رايك فاليد الواحدة لا تصفق ورايك يهمنا كما ان حضورك الدائم يحفزنا
hmsain.ahlamontada.com

منتدى يهتم بنشاطات حركة مجتمع السلم بلدية عين بوزيان


    أعطيت له تعليمات لهيكلة حزبه واستيعاب مناضلي الحزب المحلّ جاب الله في “مهمة خاصة"

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 2093
    تاريخ التسجيل : 01/03/2010
    الموقع : hmsain.ahlamontada.com

    أعطيت له تعليمات لهيكلة حزبه واستيعاب مناضلي الحزب المحلّ جاب الله في “مهمة خاصة"

    مُساهمة  Admin في الأحد 11 ديسمبر 2011 - 15:49

    هل سيفلح جاب الله في كسر طموح أبو جرة في الوصول إلى الحكم ؟
    سياسيون: “جاب الله الأوفر حظا لزعامة الإسلاميين لأنه لم يرتم في أحضان النظام”

    ذكرت مصادر مطلعة لـ “الفجر”، أن الشيخ عبد الله جاب الله قد تلقّى هذه الأيام الضوء الأخضر، بغية هيكلة قواعد حزبه بالولايات تحسبا لإعطائه الاعتماد نهاية شهر جانفي القادم.وجاء التحضير لهذه الورقة بعد تيقنه من انسحاب حمس من التحالف الرئاسي وهو المنحنى الذي سيقلب الموازين السياسية في البلاد ويجعل الإصلاحات التي أطلقها رئيس الجمهورية تحت منظار القوى العالمية التي تدعم التغيير في البلاد العربية.

    أوضحت مصادرنا، أن جهة بارزة من وزارة الداخلية اتصلت مؤخرا بالشيخ جاب الله ووعدته بنيله الاعتماد شريطة الانفتاح أكثر على بعض شرائح المجتمع من الإسلاميين الراغبين المساهمة في البناء الوطني، وهو الكلام الذي فهمه الشيخ ومحيطه بفتح المجال لمناضلي الحزب المحل للانخراط في حزبه. وترمي هذه الخطوة إلى أمرين اثنين أولهما تقوية القاعدة النضالية لحزب جاب الله لمجابهة “تهديد” حركة حمس بالخروج للمعارضة، وكذا لهيكلة مناضلي الحزب المحل في حزب معين سيمكنهم من التعبير عن آرائهم السابقة بكل حرية لكن في ثوب جديد وعدم مطالبتهم مستقبلا بعودة الجبهة الإسلامية للإنقاذ، عقب منحهم هذا الغطاء السياسي الجديد، وهي الشروط التي قبلها الشيخ جاب الله واشترط فقط أن تكون قيادات الحزب المحلّ الراغبة في الانخراط في “جبهة العدالة والتنمية” تتمتع بجميع حقوقها السياسية وتتطابق أفكارها مع قناعات الجبهة، هذا دون نسيان ضم شريحة كبيرة من المنشقين عن حركتي الإصلاح والنهضة ممن لهم ولاء مطلق للشيخ جاب الله.

    وذكر أحد الشخصيات المؤسّسة لحزب جاب الله الجديد لـ “الفجر”، أن جبهة العدالة والتنمية، التي قدمت ملف طلب الاعتماد لدى وزارة الداخلية شهر سبتمبر الماضي استكملت هذه الأيام هيكلة مكاتبها في 30 ولاية على أن تستكمل باقي الولايات قبل نهاية السنة الجارية، وهذا موازاة مع تنصيب لجنة مختصة أوكلت لها مهمة إعداد برنامج عام للجبهة وكذا برنامج استعجالي للمواعيد الانتخابية المرتقبة والتي تحاول الجبهة التموقع فيها ونيل أكبر عدد من المقاعد في مختلف المجالس وكذا البرلمان.

    غير أنّ بعض الجهات المحسوبة على الحزب المحلّ قالت لـ”الفجر”، إن هذه الخطوة ترمي إلى ضرب الإسلاميين في الجزائر وكسر شوكتهم من خلال تقسيم تجمعهم وقوّتهم فهي ستعطي اعتمادات لبعض الجهات المحسوبة على التيار الإسلامي ما يعني أن الأحزاب الإسلامية ستصبح 6 أو 7 أحزاب.

    وفي المقابل، نقلت بعض المصادر من داخل محيط حمس لـ”الفجر” قناعة جميع الكوادر والمناضلين داخل الحركة، بخيار الخروج من التحالف والعودة للمعارضة الكاملة، وأضاف هؤلاء من قيادات الصف الأول، أنهم سيرافعون في دورة مجلس الشورى المرتقبة نهاية الشهر الجاري لصالح هذا الخيار وكذا لخيار سحب جميع وزراء حمس من الجهاز الحكومي، لهيمنة أفكار حزبي الآفلان والأرندي على قرارات البرلمان، دون أخذ بعض التعديلات التي طرحتها حركة حمس مؤخرا.

    ولعل النقطة الجديدة التي ذكرتها هذه المصادر لـ”الفجر”، احتمال التحالف مع القوى الحزبية ذات التوجه الإسلامي وكذا جميع الشخصيات المحسوبة على التيار الإسلامي بما فيها الشيخ عباسي مدني، التي تقول هذه المصادر إن بعض الوساطات العالمية من مشايخ كبار تحاول إجراء صلح بينه وبين حزب حمس من خلال تقديمها النصح لأبناء الصف الإسلامي، على الاتحاد والوحدة واغتنام هذه الفرصة المتاحة حاليا والمتمثلة في دعم القوى العالمية للإسلام المعتدل ودعهما للوصول الى الحكم على غرار ما حصل في تونس والمغرب ومصر وليبيا وغيرها، وهي الوساطات التي ستدرس أيضا في مجلس الشورى المرتقب لحمس والذي ستكون لرئيس حمس بصمة خاصة لكونه سيشهر البطاقة الحمراء في وجهة التحالف بعد 12 سنة من التقارب، كما سيعرض وثيقة جديدة حول “خيارات حمس للمرحلة القادمة”. وإن تكتمت هذه المصادر عن ذكرها بالاسم إلاّ أنها قالت” .. بأنها مفتوحة على كل الاحتمالات لكون مجلس الشورى هو الذي سيفصل فيها ؟” ورجحت بعض الجهات التي سربت المعلومة لـ”الفجر” أن تكون هذه الوثيقة بدعوة “ائتلاف القوى الإسلامية في الجزائر والذي سيشمل حتى المنشقين عن حمس، فيما يعرف بجبهة التغيير الوطني وهي المبادرة التي سيقودها أبو جرة شخصيا بدعم من بعض المشايخ السابقين في التيار الإسلامي.

    محمد. س

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 26 أبريل 2017 - 16:52