hmsain.ahlamontada.com

نشكرك على التسجيل فى هدا المنتدى زرنا باستمرار و شاركنا رايك فاليد الواحدة لا تصفق ورايك يهمنا كما ان حضورك الدائم يحفزنا
hmsain.ahlamontada.com

منتدى يهتم بنشاطات حركة مجتمع السلم بلدية عين بوزيان


    صور من التجمع الحاشد الذي جمع ابناء تكتل الجزائر الخضراء يوم الجمعة 13 افريل2012 الجزائر العاصمة

    شاطر

    alhdhd45

    عدد المساهمات : 1337
    تاريخ التسجيل : 03/03/2011
    الموقع : hmsain.ahlamontada.com

    صور من التجمع الحاشد الذي جمع ابناء تكتل الجزائر الخضراء يوم الجمعة 13 افريل2012 الجزائر العاصمة

    مُساهمة  alhdhd45 في السبت 14 أبريل 2012 - 15:40









    alhdhd45

    عدد المساهمات : 1337
    تاريخ التسجيل : 03/03/2011
    الموقع : hmsain.ahlamontada.com

    رد: صور من التجمع الحاشد الذي جمع ابناء تكتل الجزائر الخضراء يوم الجمعة 13 افريل2012 الجزائر العاصمة

    مُساهمة  alhdhd45 في السبت 14 أبريل 2012 - 15:43










    alhdhd45

    عدد المساهمات : 1337
    تاريخ التسجيل : 03/03/2011
    الموقع : hmsain.ahlamontada.com

    رد: صور من التجمع الحاشد الذي جمع ابناء تكتل الجزائر الخضراء يوم الجمعة 13 افريل2012 الجزائر العاصمة

    مُساهمة  alhdhd45 في السبت 14 أبريل 2012 - 15:45









    alhdhd45

    عدد المساهمات : 1337
    تاريخ التسجيل : 03/03/2011
    الموقع : hmsain.ahlamontada.com

    رد: صور من التجمع الحاشد الذي جمع ابناء تكتل الجزائر الخضراء يوم الجمعة 13 افريل2012 الجزائر العاصمة

    مُساهمة  alhdhd45 في السبت 14 أبريل 2012 - 15:48









    alhdhd45

    عدد المساهمات : 1337
    تاريخ التسجيل : 03/03/2011
    الموقع : hmsain.ahlamontada.com

    رد: صور من التجمع الحاشد الذي جمع ابناء تكتل الجزائر الخضراء يوم الجمعة 13 افريل2012 الجزائر العاصمة

    مُساهمة  alhdhd45 في السبت 14 أبريل 2012 - 15:50


    خَضراء يا عِزّ الجزائرِ أقبلي....... وتجَهّزي حتى نرومَ سِجالا
    قالت أتيتُ لكي أخوضَ غِمارها....... بالسلم أنهضُ أُصْلح الأحوالا
    أنا هاهنا ولئن سألتم من أنا؟؟ ............انا مِنة الله الكريمِ تعالى
    أنا ثمرةٌ من زرع باديس الذي......... خط الدروب وبيّن الاهوالا
    أنا نخلة وضع الشهيدُ غراسَها.......... فاستغلظت حتى استَوت منوالا
    أنا دُرّة مكنونة جاءت لكم..... ياأيها الشعب الطموح تعالى
    إن الفؤاد بغير شعبي فارغ............ هلا قبلتم أن نحطَّ رحالا
    يا باغي الخيرات أقبل إنّنا.............. رُمْنا الذي ترميه ليس المالا
    إن الشعوب إذا تلَمّسُ صِدْقَنا............ هَبّت تُؤازِرُنا تَمُدُّ حِبالا
    فتعاهدوا يا إخوتي بصفائكم ..................أن تستميتوا خدمة و نوالا
    من أجل خضراء الجزائر قلت ذا .............أنا لا أُجيد الشعر والاقوالا


    جمعة خضراء بقاعة حرشة حسان
    لم تكف مدرجات قاعة حرشة حسان لاستيعاب الألاف التي احتشدت من الساعات الأولى للصباح للمشاركة في فعاليات التجمع الحاشد الذي دعا إليه تكتل الجزائر الخضراء، فيما بقي الآلاف خارج القاعة بعدما فشلوا في إيجاد مقاعد لهم في الداخل، ولم تثنيهم الأمطار الغزيرة التي تهاطلت خارجا للبقاء في ترقب لما يجري في الداخل

    وقد أجل المنظمون انطلاق الفعاليات قرابة الساعة والنصف لإتاحة الفرصة لقيادة التكتل للمشاركة في جنازة الرئيس الأسبق أحمد بن بلة، فيما صلى المقيمون صلاة الجمعة داخل القاعة أين أم المصلين الأستاذ ناصر حمدادوش الذي ذكر المصلين بمعاني الأخوة في الدين، وكيف ألف الله قلوبنا ووفقنا إلى تكتل واحد للذود عن الجزائر، وترحم الحضور على روح الفقيد سائلين له المعفرة والثواب.
    وفيما كانت الجموع الحاشدة تنتظر قيادة التكتل أتحفت فرقة الآفاق الفنية من الواد الحضور بوصلات إنشادية ألهبت القاعة التي هتفت طويلا للراية الخضراء التي كست مدرجات القاعة.

    واعتلت المنصة أيضا الفرقة المتميزة فرقة الأقصى الفنية التي طالمت نشطت تجمعات الحركة ، وأبدعت كما العادة في وصلاتها الإنشادية بين القديم والجديد منها.

    ولم تفوت الفرقة المتميزة أيضا، فرقة البهاء من المسيلة الفرصة لتقديم أجمل ما لديها من أناشيد وأزاهيج لم تخل من الحس الوطني والثوري على غرار أنشودة : بنت العرعارية التي لقيت تجاوبا كبيرا من الجمهور

    وصول قيادة التكتل :

    وما هي إلا لحظات حتى وصل كل من الشيخ أبو جرة سلطاني رئيس حركة مجتمع السلم والشيخ فاتح ربيعي رئيس حركة النهضة والشيخ حملاوي عكوشي رئيس حركة الإصلاح الوطني، الذين استقبلوا من طرف المشاركين بالتكبيرات والتصفيقات، مرددين شعار : الشعب يريد جزائر خضراء.
    وافتتح المهرجان بآيات بينات من الذكر الحكيم، ثم أنشد الحضور النشيد الوطني الجزائري لتتوالى الكلمات الأولى لزعماء التكتل الأحضر
    الكلمة الأولى كانت للدكتور عبد الرزاق مقري رئيس هيئة التنسيق الوطني لتكتل الجزائر الخضراء الذي حيا في البداية أعضاء هيئة التنسيق وشكر الجميع على تفانيهم في العمل، وذكر الحضور بتزامن التجمع مع ذكرى يوم العلم ذكرى الشيخ عبد الحميد بن باديس الذي عمل كثيرا واجتهد طويلا لرؤية أحفاده يعملون لمنهجه وقال مقري أن نتائج الانتخابات محسومة لصالح الراية الخضراء


    الكلمة الثانية كانت للسيد عز الدين جرافة صاحب مبادرة تكتل الأحزاب الإسلامية، الذي بدأ كلمته بتحية الحاضرين مضيفا أن الشعب الجزائري مازال حيا متحركا، ومن قال مات فقد كذب وخسر، وقال جرافة أن الربيع في الجزائر سيكون أخضر فهنيئا لمن زرع وهنيئا لمن حصد، وأضاف جرافة أن هذه الأحزاب اجتمعت في زمن التفرق والتشرذم، وعلى الجزائريين حسن الاختيار وتفويت الفرصة على المتربصين والحاقدين

    وعادت فرقة الآفاق السوفية من جديد إلى الركح لتنشد في وصلة إنشادية بهية مع براعم الفرقة وسط تجاوب رائع من الحشود.

    لتعود الكلمة للأخت المناضلة السيدة عثمانية أم الشهيد من قائمة الجزائر الخضراء تبسة التي قدمت كلمة باسم النساء داعية إياهم للتكتل مع الراية الخضراء

    وتوالت الكلمات لتحط رحالها عند السيد موكاح محمد متصدر قائمة تيزي وزو ضمن تكتل الجزائر الخضراء، الذي قدم كلمته باللغة الأمازيغية والتي جاء فيها أن ربيع الجزائر انطلق من قاعة حرشة وسيعم الوطن جميعا

    واعتلى المنصة بعد ذلك متصدر قائمة العاصمة السيد عمر غول الذي ألهب القاعة أهازيجا وحماسا بمجرد دعوته للمنصة، وقال غول أن هذا يوم مشهود للجزائر، التي نريدها لكل أبنائها من أقصاها إلى أقصاها واحدة موحدة، داعيا للاتفاف حول شجرة التكتل التي قال عنها أن أصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها، مضيفا أننا نريد جزائر خضراء كما طلبها الشهداء ذات نوفمبر لا إقصاء ولا تهميش

    ليحال المايكروفون مرة أخرى لفرقة الأقصى التي أبدعت في الإنشاد للجزائر الخضراء

    قيادة التكتل تعتلي المنصة


    الشيخ حملاوي عكوشي رئيس حركة الإصلاح الوطني كان أول المتكلمين من قيادة التكتل، مذكرا بضرورة التوحد والتكتل والالتفاف حول البرامج والرجال، محذرا من الانفلات في حالة تزوير إرادة الناخب الجزائري

    ثاني المتكلمين كان الشيخ فاتح ربيعي الأمين العام لحركة النهضة، الذي ترحم بدوره على روح الفقيد الرئيس أحمد بن بلة الذي قال بشأنه أنه مثال للأحرار في العالمين العربي والإسلامي. وضرب ربيعي عدة أمثلة على مواقف بن بلة التي تطابقت مع أهداف التكتل الأخضر، وأسقط التاريخ على الواقع قائلا أننا في هذا التكتل حريصون على الثوابت الوطنية وكرامة الجزائري

    وأردف الشيخ فاتح أن التكتل سينتقل بعد العاشر من ماي من الإطار المرجعي الإسلامي إلى الإطار الوطني الواسع للتعاون مع جميع المخلصين لبناء مستقبل أفضل للجزائر، ودعا ربيعي الإدارة إلى التزام الحياد والسهر على تنظيم انتخابات نزيهة إكراما للراحل أحمد بن بلة.

    وختم الكلام رئيس حركة مجتمع السلم الشيخ أبو جرة سلطاني، الذي استهل كلمته بشكر الإخوة الذين سهروا على إنفاذ مشروع تكتل الحركات الثلاث، وقال سلطاني أن الغبطة التي لمسناها من القواعد النضالية للحركة الإسلامية هي الوقود الذي دفعنا إلى المواصلة بكل قوة وحرقة

    وأضاف رئيس حمس، أن الربيع في الجزائر سيكون أخضر بلا شك، وأن ربيعنا سيبدأ بعد العاشر من ماي، فالشعب الذي ذاق ويلات الاستعمار والاستدمار وقدم الغالي والنفيس لانتزاع حريته، آن له أن يواصل البناء نحو مستقبل أفضل. فالتكتل هو الامتداد الطبيعي لبيان أول نوفمبر
    وقال سلطاني، أننا دعونا هذا الحشد لأمرين اثنين أولا للتعارف بين أبناء الحركات الثلاث، وثانيا لنوجه رسالة مفادها أن الجزائرين إذا دعوا للتوحد يلبون وإذا استنفروا يستنفرون.



    وختم التجمع باعتلاء كوادر التكتل المنصة وسط هتافات الحضور الذين عزموا على رفع التحدي خلال الحملة الانتخابية والوصول إلى قلوب الجزائريين فردا فردا.


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 11 ديسمبر 2016 - 7:03