hmsain.ahlamontada.com

نشكرك على التسجيل فى هدا المنتدى زرنا باستمرار و شاركنا رايك فاليد الواحدة لا تصفق ورايك يهمنا كما ان حضورك الدائم يحفزنا
hmsain.ahlamontada.com

منتدى يهتم بنشاطات حركة مجتمع السلم بلدية عين بوزيان


    بيان : التكتل يحمل رئيس الجمهورية الانحراف الذي حصل

    شاطر

    alhdhd45

    عدد المساهمات : 1337
    تاريخ التسجيل : 03/03/2011
    الموقع : hmsain.ahlamontada.com

    بيان : التكتل يحمل رئيس الجمهورية الانحراف الذي حصل

    مُساهمة  alhdhd45 في الإثنين 14 مايو 2012 - 15:57

    بعد الإعلان عن النتائج الأولية للانتخابات التشريعية التي جرت يوم 10 ماي 2012 ،والتي نال فيها التزوير من إرادة الأمة بشكل غير مسبوق، وبعد القراءة الموضوعية والدقيقة لمجريات الحملة الانتخابية وما سبقها وما تخللها من تجاوزات إلى يوم الاقتراع ،وما ترتب على ذلك من نتائج وصفت بغير المنطقية، وتلقاها الرأي العام بالاستغراب ،فإن تكتل الجزائر الخضراء يعبر عن مخاوفه تجاه المستقبل كون هذه النتائج تسببت في إعادة قطار الإصلاحات إلى نقطة الصفر وأرجعت البلاد إلى عصر الأحادية وكرست المزيد من اليأس في قدرة الصندوق الإنتخابي على تعميق الإصلاحات وزرع الأمل في المستقبل.

    وفي ضوء هذا الوضع الجديد فإن تكتل الجزائر الخضراء يسجل ما يلي :

    1. اعتبار هندسة نتائج الإنتخابات بهذا الأسلوب المفضوح مصادرة لإرادة الشعب الجزائري المتطلع نحو الإصلاح الدافع باتجاه ربيع جزائري يستجيب لتطلعات جميع الجزائريين، ويضيق مساحات الأمل في المستقبل، لاسيما لدى الشباب الجزائري الطامح إلى استلام المشعل .
    2. تحميل المسؤولية الأخلاقية والسياسية والقانونية لمن تسببوا في تأجيل ربيع الجزائر واغتالوا حلم الأمة في تصحيح الإختلالات السياسية والإقتصادية والإجتماعية بوسائل سلمية .
    3. إعتبار الفشل في تنظيم انتخابات حرة وشفافة وذات مصداقية ضربة قاصمة لوعود الرئيس الذي يتحمل مسؤولية الإنحراف الذي حصل قبل الحملة وخلالها ثم تكرس عشية انتهاء الإقتراع واعلان النتائج .
    4. إعتبار التسجيل الجماعي للأسلاك المشتركة خارج الآجال القانونية بداية التزوير، رغم طعون واحتجاجات الأحزاب وإعتراض اللجنة المستقلة قبل بداية الاقتراع .
    5. إعتبار النتيجة المعلنة تناقضا مع الحقيقة السياسية التي صنعها الشعب في الصناديق، والتكتل بهذه النتيجة يرى نفسه القوة السياسية الأساسية الأولى في البلاد التي تنعقد عليها آمال الإصلاح ورهانات المستقبل.

    وقد قرر تكتل الجزائر الخضراء :

    - التواصل مع كل أطياف الطبقة السياسية بهدف التشاور و تنسيق الجهود وبحث إمكانية الخروج بموقف مشترك حيال النتائج المعلن عنها لتصحيح مسار الديمقراطية ولجم نهم الداعين الى عودة الجزائر إلى ماقبل 05 اكتوبر 1988.
    - دعوة مجالس الشورى الوطنية لأحزاب التكتل إلى الانعقاد من أجل بلورة موقف سياسي حيال الوضع الجديد
    - دعوة المناضلين إلى الإبقاء على أهبة الاستعداد لمواصلة مسيرة الجزائر الخضراء التي بدأت مع بوادر الربيع الديمقراطي المؤجل في الجزائر.

    إن ما حدث يوم 10 ماي 2012 هو ضربة للإصلاحات واستخفاف بالإرادة الشعبية تتحمل الجهات الضالعة فيها المسؤولية الكاملة على المآلات التي لم تحترم فيها تطلعات الشعب وأشواق الشباب إلى الحرية والإنعتاق في الذكرى الخمسين للاستقلال واسترجاع السيادة الوطنية .

    رئيس حركة مجتمع السلم
    الأمين العام لحركة النهضة
    الأمين العام لحركة الإصلاح الوطني

    alhdhd45

    عدد المساهمات : 1337
    تاريخ التسجيل : 03/03/2011
    الموقع : hmsain.ahlamontada.com

    ربيع الجزائر وأشواك الإنتخابات

    مُساهمة  alhdhd45 في الإثنين 14 مايو 2012 - 15:59


    يخطئ من يعتقد أن القوة البشرية تستطيع منع قدوم الربيع لمجرد نصب "فزاعات" إصطناعية تمنع العصافير من الشدو والتغريذ..وترعب الفراشات فلا تنشر أجنحتها الزاهية على صفحات المروج وتدوس على الزرع بأحذية تقليدية ثقيلة تسحق الشطأ فلا يينع ولا يستغلط ولا يستوي على سوقه..فالفراشة اليتيمة لا تصنع الربيع ولكنها بقدومها تبشر بقدومه.
    1- ربيع الجزائر : قد يتأخر الربيع لبعض الوقت ولكنه حتما قادم بعد نهاية الشتاء، فالتحولات التي حصلت في الجوار العربي لها إيجابياتها الكثيرة ولكنها لا تخلو من سلبيات، ولعل أهم إيجابياتها المنظورة خمس :
    - أنهت مرحلة ما بعد الشرعية التاريخية وفتحت صفحة جديدة للمستقبل.
    - أقبرت سياسة التأبيد في الحكم وأنهت أحلام التوريث للحواشي.
    - أعطت للشعوب سلطة التنصيب والخلع عبر الصناديق الشفافة.
    - ردت الإعتبار لمفهوم المسؤولية وحددت الجهات الحاملة لها.
    - شجعت "المستضعفين" على إستخلاص حقوقهم من المستكبرين بتوحيد صفوفهم.
    أما أخطر سلبياتها فثلاث :
    - الإتفاق المطلق حول إسقاط الدكتاتور القديم والإختلاف الأناني حول نصب الزعيم الجديد.
    - القدرة الهائلة على الهدم والعجز الفاضح على إعادة البناء.
    - إهدار الوقت في الجزئيات على حساب الكليات (السلم والتنمية).
    ولأن الشعب الجزائري جزء من الحراك الإنساني، وقد جرب حرارة الصيف سنة 1962، وجرب مرارة الخريف سنة 1988 وجرب قساوة الشتاء سنة 1992 واجتار كل هذه الإختبارات بتسديد فاتورة باهظة لم يخلُ من سقوط ضحايا، وضياع حقوق، وتأخر في التنمية وحرمان للبعض من حقوقهم لحسابات ضيقة مازلنا ندفع أشطارا من مخلفاتها، فإن ربيع الجزائر آت لا محالة، ولقد ضرب له الشعب الجزائري موعدا يوم 10 مايو 2012 بعنوان "ربيعنا الجزائر" وكان يمكن أن يتجسد هذا الشعار الجميل لو لم تقم جهات معروفة بإفسادها لأعراس الجزائر بثلاث خطوات إستباقية تسببت في تأخر قدوم الربيع المأمول المتناسب مع طموحات الشعب والمعبر عن أشواق الشباب والعاكس لإرادة الرأي العام في التغيير المنشود باتجاه إستكمال بناء الدولة حلم الشهداء المنصوص عليها في بيان أول نوفمبر 1954.
    لقد فرضت هذه الجهات على ربيع الجزائر الظهور بوجه كالح مرباد وأعلنته ربيعا مؤجلا إلى حين إيجاد البديل بثلاثة إجراءات لم تكن هذه الجهات موفقة في "فرضها" على مشهد العرس الديمقراطي، وهي :
    - المبالغة في دعوة "ضيوف الشرف" حتى زاحموا أهل الدار.
    - الإصرار على زرع "ورود إصطناعية" في كثير من الأماكن الجرداء.
    - تزويج الشيوخ بزيجات "زواج المسيار" والزواج العرفي بدل ترك الزيجات تجري وفق إرادة الإيجاب والقبول بين الشعب والقوى السياسية.
    إن كثرة الأشواك داخل الحقول تدل على أن المزارعين لم ينقوا حقولهم من "الحشائش الضارة" التي تنمو على حساب ما هو نافع من الفواكه والخضار وما هو جميل من الورود والأزهار، وما هو أصيل من البذور والأشجار..
    2- ربيع مؤجل : لما أعلن السيد وزير الداخلية النتائج الأولية عشية يوم الجمعة 11 ماي 2012 في حدود الساعة الثالثة والنصف زوالا تلقاها الرأي العام بأربعة مشاعر متناقضة :
    - مشاعر الإستغراب المعبرة عن لا منطقية النتائج.
    - ومشاعر الإستخفاف الدالة على أن السلطة ماضية في فرض منطقها على الجميع.
    - ومشاعر التشفي للذين قاطعوا بحجة أن النتائج محسومة سلفا.
    - ومشاعر اليأس للذين راهنوا على صناعة ربيع الجزائر من داخل الصناديق فإذا بهم يكتشفون أن الصندوق لم يعد طريقا للإستفتاء الشعبي لأنه صار "علبة سوداء" تثبت الواقع وتكرس الإستمرارية وتسرق البسمة من شفاه الملايين الذين عقدوا العزم على الإنتقال من الشرعية التاريخية إلى شرعية الصناديق فصدموا بالنتائج التي جعلت الأمين العام لحزب الأغلبية يصرح – في أول خروج له بعد إعلان النتائج- بالقول : إن عدد نسائه في البرلمان يساوي بالضبط عدد نواب الحزب الثاني في تشكيلة البرلمان المقبل (68 إمرأة للجبهة مقابل 68 نائب للتجمع)!؟
    3- دروس للحفظ : ليس صحيحا أن التيار الإسلامي عاقبه الشعب من داخل صناديق الإقتراع، وسوف تكشف الأيام حجم هذه الكذبة الإدارية التي سيواجهها واقع جاد مفعم بالمطالب بمجرد إعلان النتائج الرسمية عندما يكتشف الرأي العام ثلاث حقائق مذهلة :
    - أننا بعد نصف قرن من الإستقلال عدنا إلى نقطة الصفر.
    - أن الحديث الإنتخابي عن الشباب كان كذبة سياسية مكشوفة.
    - وأن ربيع الجزائر قد تحول إلى نسخة مشوهة من خريف ما قبل 05 أكتوبر 88، وأننا مازلنا نستنسخ سنتنا السياسية الأولى من نفس الخزانة، لأننا لم نخرج بعد من ثقافة الحزب الواحد، ومازلنا نعيد السنة الأولى من الديمقراطية؟؟
    فائدة عظيمة : هناك أربع ولايات حمت حقوقها من زحف الحشائش الضارة لأنها أخذت الأمر بجدية أكثر فرابط فرسانها على جميع الثغور المفتوحة على إحتمالات تسلل "صناع الأزمات" فنالت هذه الولايات نصيبها المتكافئ مع الجهد المبذول، وهي مشكورة مرتين :
    - مرة لأنها شرفتنا ورفعت التحدي.
    - ومرة لأنها أثبتت أن المال السائب ينهبه الشره.
    وتذكروا جيدا أن الترتيب الثالث الذي أحرزتموه بجهدكم وجهادكم وتضحياتكم – مع كل الذي حصل- قد نقلكم من "شعرة الميزان" إلى "كفة الميزان" وشتان بين "شعرة" ترجَّح المكاييل و"كفة" لا يستقيم الوزن إلاّ بها.

    والسلام ختام.


    alhdhd45

    عدد المساهمات : 1337
    تاريخ التسجيل : 03/03/2011
    الموقع : hmsain.ahlamontada.com

    موقع الحركة يتعرض للقرصنة

    مُساهمة  alhdhd45 في الإثنين 14 مايو 2012 - 16:01


    تعرض صبيحة اليوم موقع الحركة إلى قرصنة من مصدر مجهول استطاع من خلالها إدراج تصريح باسم رئيس الحركة وتم نشره في شبكات التواصل الاجتماعي بالآلاف.

    ونحن في إدارة الموقع إذ نعتذر للزوار الكرام عن هذا الخطأ في الرقابة، فإننا ندين مثل هذه الأعمال غير النزيهة التي تحاول بعض الأطراف من خلالها زعزعة الصف الداخلي وبث الريبة والفرقة بين المناضلين والمواطنين

    ونؤكد مرة أخرى، أن خطاب الحركة واضح ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن ندعو لاستخدام العنف مهما كان الظلم الواقع علينا أو على غيرنا

    مدير الموقع
    عبد القادر بن خالد

    alhdhd45

    عدد المساهمات : 1337
    تاريخ التسجيل : 03/03/2011
    الموقع : hmsain.ahlamontada.com

    أبوجرة : بدأ عصر الأحادية

    مُساهمة  alhdhd45 في الإثنين 14 مايو 2012 - 16:04


    بلهجة شديدة، افتتح رئيس حركة مجتمع السلم الندوة الصحفية التي أعقبت الإعلان الرسمي عن نتائج الانتخابات منتقدا إياها ومعتبرا هذا بمثابة الإعلان عن عصر جيد من الأحادية التي حاربناها منذ الاستقلال

    وقال رئيس حمس متكلما باسم تكتل الجزائر الخضراء، أن تأخير إعلان النتائج إلى وقت متأخر من مساء اليوم كان يحمل الكثير من الريبة خاصة بعد حصولنا على المرتبة الثانية أمس ليلا على حسب النتائج الواردة إلينا من الولايات منتقدا النتيجة التي حصل عليها الأفلان والتي قال أنها لم تكن حتى في عصر الاستبداد السياسي

    وأضاف سلطاني أن هناك من يريد تأخير زحف الربيع إلى الجزائر لكنه بذلك يكرس واقعا مهترئا عافه الشعب الجزائري، بل سيرسخ العزوف الشعبي عن اي عملية سياسية مستقبلية

    وإجابة عن سؤال حول الخطوات الموالية التي سيتخذها التكتل، قال زعيم حمس أن التحالف الاسلامي سيتصل مع القوى السياسية التي تشاركه الرأي حول التلاعب بالنتائج والآفاق السياسية، فيما أجّل الموقف من البقاء في الحكومة من عدمها إلى قرار مجلس الشورى الوطني

    وأبدى رئيس الحركة امتعاضه وألمه حينما قال : "كنا نريد أن تكون الأسلاك المشتركة لكل الجزائريين" وليس مجرد إضافة انتخابية لصالح هذا الحزب أو ذاك

    وتساءل الصحفيون إن كانت المشاركة في الحكومة هي سبب "تراجع" الإسلاميين؟ أجاب سلطاني أنه بفرضية هذا الاحتمال، فلن يحصل غول على 40 في المائة من الاصوات في العاصمة لوحدها، ولما حصل الافلان الذي يقود البلد منذ الاستقلال على 220 مقعدا !!








    alhdhd45

    عدد المساهمات : 1337
    تاريخ التسجيل : 03/03/2011
    الموقع : hmsain.ahlamontada.com

    مقري : تلاعب كبير في النتائج

    مُساهمة  alhdhd45 في الإثنين 14 مايو 2012 - 16:07


    أصدر تكتل الجزائر الخضراء تصريحا صحفيا شديد اللهجة وقعه الدكتور عبد الرزاق مقري مدير إدارة الحملة الانتخابية يتهم فيه أطرافا لم يسمها بتدوير نتائج الانتخابات لصالح حزبي الإدارة ما سيؤدي إلى تغيير حقيقة الاستحقاق الانتخابي، ويقضي على ما بقي من أمل وثقة لدى الشعب، وفيما يلي نص البيان


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 11 ديسمبر 2016 - 7:03