hmsain.ahlamontada.com

نشكرك على التسجيل فى هدا المنتدى زرنا باستمرار و شاركنا رايك فاليد الواحدة لا تصفق ورايك يهمنا كما ان حضورك الدائم يحفزنا
hmsain.ahlamontada.com

منتدى يهتم بنشاطات حركة مجتمع السلم بلدية عين بوزيان


    الاضطرابات النفسية التبول اللاإرادي عند الأطفال .. نظرة سريعة

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 2093
    تاريخ التسجيل : 01/03/2010
    الموقع : hmsain.ahlamontada.com

    الاضطرابات النفسية التبول اللاإرادي عند الأطفال .. نظرة سريعة

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء 24 مايو 2011 - 16:53

    يعتبر السلس البولي أو التبول اللاإرادي من أهم المشكلات حدوثا عند الأطفال , وهنا أتكلم عن أطفال تجاوزوا الرابعة أو الخامسة من عمرهم لأنه دون هذا السن لا يمكن اعتبار التبول مشكلة ..

    تعريفه: إن امتلاء المثانة يؤدي إلى ضغط و شعور بالحاجة إلى التبول و لكن العضلات العاصرة المسؤولة عن تنظيم عملية التبول و التي تعمل على تفريغ المثانة عليها أن تمر بمرحلة من النضج و التدريب لتصبح مؤهلة للقيام بدورها كما يجب . إنها المرحلة التي يتحكم فيها الطفل بالتبول في ساعات اليقظة أولا ثم تليها مرحلة الليل.

    أسباب السلس البولي:

    تنقسم إلى أسباب نفسية وأخرى عضوية

    الأسباب النفسية: يحدث أحياناً و بعد ظهور النضج و التحكم أن يعاود الطفل تبليل نفسه و فراشه بسبب تعرضه لبعض الضغوط أو الأزمات الانفعالية و نذكر منها:

    - ولادة طفل جديد في العائلة : وهنا يلجأ الطفل لوسيلة الدفاع الأولية المعروفة بالنكوص.

    و النكوص هو اصطدام الإنسان بعائق يعوق إشباع دافع لديه و يصعب التغلب عليه لذلك فهو يمر بحالة من الخيبة أو الإحباط و لذلك فهو يرجع لأسلوب قديم كان قد اعتاد أن يحصل به على بعض الطمأنينة. و سبب النكوص هنا هو شعور الطفل بوجود من يزاحمه من ناحية العناية المقدمة له فيلجأ للتبول للفت النظر.

    - تواجد الطفل في أسر يكون الوفاق فيها غير جيد وتكون معاملة الأهل له سيئة:وهنا يبدو التبول اللاإرادي على شكل رد فعل تكيفي يجيب عليه الطفل على هذه المعاملة و على موقف والديه بكل ما يحتمل أن ينطوي عليه هذا الموقف من شدة في نظام الحياة اليومية . وعليه فبعض الأطفال نرى عندهم نوع من مظاهر السرور الخفية و النشوة بالنصر في ازعاج الآخرين بالبيت بدون أن يكلفهم ذلك الكثير من الجهد و التعب.

    - القلق من دخول المدرسة للمرة الأولى و الخوف المرتبط بهذا العالم المجهول و ما يحتويه هذا الخوف من ضغط و توتر داخلي يشعره بوجود خطر يتهدده يتمثل بالتبول اللاإرادي.

    - وفاة أحد أفراد العائلة أو غيابه وهنا يكون التبول بمثابة تعبير عن الاشتياق أو رفض للواقع المؤلم و للمستقبل المجهول.

    الأسباب العضوية:

    - التهابات المجاري البولية

    - إصابات الحبل الشوكي

    - صغر حجم المثانة

    - ضيق في عنق المثانة

    - مرض السكري

    - الإمساك الشديد

    - العامل الوراثي

    علاج السلس البولي:

    - عدم تناول الطفل السوائل أو الأطعمة التي تحتوي على سوائل وذلك قبل النوم بساعة أو ساعتين.

    - إيقاظ الطفل بمنتصف الليل لإفراغ محتويات المثانة ، ويمكن تكرار ذلك كل ساعتين .

    - الانتباه لما يشاهده الطفل قبل النوم سواء كانت أفلاماً مرعبة أو ألعاباً اليكترونية فحواها العنف.

    - عدم التهديد و الوعيد بالعقاب في حال التبول بل على العكس علينا بتهنئة الطفل في الصباح الباكر على حسن أدائه في حال الجفاف وعدم التبول وذلك بإعادة الثقة بالنفس وبالمسؤولية..

    - و ليتذكر كل من الوالدين أن الحنان و المحبة و العطف و الشعور بالأمان و الاطمئنان هي من أنجع الطرق في معالجة العديد من المشاكل بما فيها التبول اللاإرادي .

    - تدريب الطفل على زيادة سعة المثانة و يكون ذلك بالطلب منه العد لغاية الرقم عشرة قبل الدخول للحمام أثناء النهار ,أما في المرة الثانية فنطلب منه العد لغاية الرقم خمسة عشرة و هكذا دواليك.

    - نستطيع استخدام خاص و هو جهاز يرن عند تسرب أولى قطرات البول و ذلك لإيقاظ الطفل و تنبيهه دخول الحمام هذا الجهاز الذي يعمل على مبدأ التعلم الاشراطي .

    - و أخيراً :لابد لنا من التذكر أنه في الحالات الصعبة علينا استشارة الطبيب المختص و المرشد النفسي ليتقصى العوامل و يواجهها بالتعاون مع الأهل للتخلص من المشكلة حيث يحتاج عدد من الأطفال إلى العلاج السلوكي المنظم أو العلاج الدوائي .

    الأستاذة لينا فارس

    أخصائية نفسية - القسم المدرسي في Commission Scolaire de Montrea

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 23 مارس 2017 - 23:03