hmsain.ahlamontada.com

نشكرك على التسجيل فى هدا المنتدى زرنا باستمرار و شاركنا رايك فاليد الواحدة لا تصفق ورايك يهمنا كما ان حضورك الدائم يحفزنا
hmsain.ahlamontada.com

منتدى يهتم بنشاطات حركة مجتمع السلم بلدية عين بوزيان


    هلاك امرأتين في فيضان وادي النساء بالحروش

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 2093
    تاريخ التسجيل : 01/03/2010
    الموقع : hmsain.ahlamontada.com

    هلاك امرأتين في فيضان وادي النساء بالحروش

    مُساهمة  Admin في الإثنين 24 أكتوبر 2011 - 15:45

    سيول الأمطار تجرف سيارات وتلحق أضرارا بالبنايات والمزروعات
    هلاك امرأتين في فيضان وادي النساء بالحروش
    سكيكدة: ع. فلوري/ ع. مطاطلة



    عاش سكان مدينة الحروش بسكيكدة، مساء يوم الخميس الماضي، ليلة عصيبة، بفعل تساقط

    أمطار رعدية أدت إلى فيضان وادي النساء، ما تسبب في وفاة امرأتين كانتا داخل سيارة من نوع ''

    رونو سامبول'' جرفهما الوادي، الذي ارتفع منسوب مياهه، ليتجاوز كل الممرات، فيما تمكن

    رجل من الفرار قبل أن تداهمه السيول.

    كما تمكنت مصالح الحماية المدنية من إنقاذ 21 شخصا من موت حقيقي، 19 منهم كانوا على الطريق البلدي رقم 6 المؤدي إلى قرية السعيد بوصبع.

    وحسب المعلومات الأولية المتوفرة في شأن هذه الحادثة، فإنه وأثناء عبور سيارة لوادي النساء داهمتهم سيوله وجرفهم فيضان الوادي، الذي تسبب في إتلاف مساحات من المزروعات والمواقع الفلاحية والصناعية، ما خلف خسائر مادية جسيمة كان لها وقع كبير في نفوس سكان المنطقة. وكانت نصف ساعة من التساقط الغزير كافية لتحول المنطقة، التي تضررت كثيرا إلى مستنقع حقيقي، خصوصا بعد تدمير منازل، وإتلاف العديد من المحاصيل الزراعية، كما جرفت السيول 16 سيارة سياحية كانت تعبر الطريق المذكور. وحسب بعض الشهادات، التي جمعناها من عين المكان، فإن الحديث كان يدور حول السيارة التي جرفتها المياه بالطريق الوطني رقم ,3 والتي تمكن سائقها من الخروج منها أمام هول السيول، مصرحا أنه ترك امرأتان داخل السيارة، ما دفع الحماية المدنية إلى الاستنجاد بغطاسيها بحثا عنهما. المصالح المتخصصة، التي التقينا بها في عين المكان، ومن بينها مدير الحماية المدينة، صرحوا لـ''الخبر'' أن الحصيلة التي بحوزتهم تنحصر في المرأتين، وعدد من السيارات التي جرفتها المياه، بالإضافة إلى تضرر عدد من الهياكل التابعة لبعض المؤسسات المتواجدة على الطريق الوطني رقم .3

    ويرشح العديد من سكان الحروش أن تكون الحصيلة كبيرة، قد تصل إلى 5 ضحايا لازالوا في عداد المفقودين، لكن هذا يبقى مرتبطا بالأبحاث التي يقوم بها أعوان الحماية المدنية التي قد تتسعين بالكلاب المدربة، حسب المدير الولائي للحماية، للبحث عن جثث محتملة.

    وقد حمل السكان السلطات المشرفة على إنجاز مشروع الطريق السيار شرق غرب الحادثة، بسبب إقامة حاجز للمياه على مستوى منطقة بوغلبون، حيث انفجر بسبب عدم قدرته على استيعاب كميات المياه، ما أدى إلى جر كل ما هو أمامه. وقد خلقت هذه الحادثة الأليمة أجواء من الحزن والأسى وسط كامل سكان الولاية.

    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 2093
    تاريخ التسجيل : 01/03/2010
    الموقع : hmsain.ahlamontada.com

    سكيكدة / أمطار طوفانية تغرق واد النساء بالحروش ثلاثة مفقودين بينهم رضيع، جرحى و خسائر مادية

    مُساهمة  Admin في الإثنين 24 أكتوبر 2011 - 15:47

    تسببت الأمطار الطوفانية المتساقطة أمسية الخميس على الحروش في فيضان واد النساء ، مما أدى إلى سقوط عدة سيارات بداخل إحداها ثلاثة أشخاص لازالوا في تعداد المفقودين مع تأكيدات رسمية بأنهم مجهولو الهوية.

    تساقط الأمطار بدأ بغزارة عند السادسة مساء و ما هي إلا لحظات حتى فاض واد النساء بمدخل الحروش ، و الواقع على الطريق الرابطة بين عزابة و قسنطينة ، لتغرق مياهه السيارات المارة على الجسر مسقطة إياها وسط الوادي. وحسب معلومات من الحماية المدنية ، فان رجلا قدم بلاغا عن سقوط سيارته من نوع «سمبول» تحمل ترقيم ولاية قسنطينة بداخلها سيدتان ، كما أنه لم يحدد هويتهما ليتم نقله إلى المستشفى بعد إصاباته العديدة ، ولقد أكدت مختلف الجهات و السلطات أن المفقودتين من جنس أنثى حسب تصريحات الرجل لكنهما مازالتا مجهولتي الهوية لحد الآن مع استمرار عمليات البحث لإنتشال جثتيهما ، بعدما تأكدت استحالة العثور عليهما على قيد الحياة. وبالمقابل ذكرت مصادر أخرى أن رضيعا فقد كذلك في المياه ، لكن لم تحدد كذلك هويته وأنه كان رفقة المفقودتين و هو ما لم تذكره خلية الإعلام بالحماية المدنية التي أكدت سقوط خمس سيارات لم يحدد أصحابها أو الولايات التابعة لها بسبب الأوحال التي غطتها و معظمها سيارات سياحية بإستثناء سيارة تجارية واحدة دون أن توجد بينها سيارات أجرة. وتتجه الأنظار بالحروش باتجاه واد النساء الذي يشهد تواجدا مكثفا لأعوان الحماية المدنية رجال الشرطة والدرك حيث تواصل الجهود لانتشال الضحايا والإشراف على حركة السير بالطريق التي غطتها الأوحال بعدما تراجعت مياه الوادي إلى مستوى منخفض . وشرعت السلطات المحلية في إحصاء الخسائر المادية حيث زحفت المياه إلى الأراضي الفلاحية المزروعة المتاخمة للوادي لتغرقها وتحولها إلى برك مائية كبيرة كما سقط العديد من الأكواخ القصديرية القريبة من الوادي ولحسن حظ أصحابها فقد تمكنوا من الفرار لحظة ارتفاع منسوب المياه ليفقدوا أثاثهم وكل ما يملكونه كذلك جرت المياه في طريقها عشرات رؤوس الماشية والمحركات الزراعية التي استقرت بقاع الوادي متسببة في خسائر كبيرة لأصحابها ناهيك عن السيارات التي يتم حاليا إخراجها. وأكدت معلومات صادرة عن الحماية المدنية على تسجيل نقل شخصين إلى المؤسسة الاستشفائية العمومية بالحروش كما تمكن أعوانها من انقاذ 19 شخصا كانوا محاصرين. وعلمت الجريدة أن السلطات المحلية بالحروش جندت إمكانياتها المادية والبشرية لإيواء العالقين والتكفل بهم وتوفير كل الضروريات لهم فيما تنقل والي الولاية «محمد بودربالي» أمسية الخميس إلى الحروش أين شكل خلية أزمة. ما ذكرت مصادر مسؤولة أن تساقط الأمطار استمر لساعات قليلة لكنها كانت غزيرة مما سبب سيولا جارفة اجتاحت مدينة الحروش وأغلقت الطريق الوطني رقم 44 الرابط بين قسنطينة وعنابة عندما ارتفعت المياه إلى جسر واد النساء ليستمر غلقها لمدة أربع ساعات قبل أن تتجند السلطات المحلية والحماية المدنية لإزالة الأوحال وفتح الطريق مجددا أمام مئات السيارات التي اصطفت رغبة في المرور وخوفا من السقوط بالوادي الذي فاض بطريقة غير مسبوقة وذكرت آخر المعلومات أن الأمطار توقفت بالحروش كما أكدت أن عمليات البحث عن المفقودين لا تزال متواصلة دون نتيجة إلى غاية مساء الجمعة أين اتصلنا بالحماية المدنية التي ذكرت أنه لا توجد معلومات عن هوية الضحايا كما لم يتم العثور على جثثهم.



    ضحايا فيضان واد النساء من ولاية عنابة



    ذكرت معلومات واردة من مكتب الاستقبال بمستشفى الحروش ، أن الرجل صاحب سيارة «سمبول» التي تحمل ترقيم ولاية قسنطينة والذي بلغ عن سيارته بواد النساء بداخلها سيدتان تقطنان بولاية عنابة ويدعى (ب/م) يبلغ من العمر 56 سنة ، وذكرت مصادر أن إحدى الضحيتين زوجته ، فيما لم تحدد هوية الثانية ، ذات المصادر أكدت أن الرجل الذي نقل إلى المستشفى أمسية الخميس بسبب إصاباته غادرها أمسية الجمعة يعتقد أنه اتجه إلى مدينة عنابة لتبلغ عائلته بالحادث المأساوي.و لم تتمكن أية جهة من تحديد هوية الضحيتين ، حيث أعلمنا أن التأكيد؛ الرسمي للهوية يكون عقب انتشالهما وأن المعلومات التي حصلنا عليها من المستشفى لم تصل إليهم بعد انتظار استجواب صاحب سيارة «السمبول»
    اخر ساعة

    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 2093
    تاريخ التسجيل : 01/03/2010
    الموقع : hmsain.ahlamontada.com

    استمرار البحث عن مفقودين عقب فيضانات الحروش بسكيكدة على طول وادي النساء

    مُساهمة  Admin في الإثنين 24 أكتوبر 2011 - 15:49

    الفجر : 23 - 10 - 2011


    علم، أمس، من مصالح الحماية المدنية لولاية سكيكدة أن عمليات البحث مازالت جارية على طول وادي النساء بين الحروش وكل من زردازة وعين بوزيان للعثور على المرأة الثانية التي كانت رفقة سائق سيارة تم إنقاذه بأعجوبة، وامرأة أخرى عثر عليها ميتة بالقرب من صالح بوالشعور.
    وتستخدم فرق الحماية المدنية ستة كلاب مدربة أوفدتها المديرية العامة للحماية المدنية إلى سكيكدة لتدعيم عمليات الإنقاذ الجارية منذ مساء الخميس الماضي، هذا إلى جانب إمكانيات لوجيستيكية ومادية كبيرة جندتها المديرية الولائية لذات المؤسسة.
    وحسب ذات المصالح، فإن الحصيلة النهائية لعمليات الإنقاذ الأولى التي تمت يومي الخميس والجمعة أشارت إلى إنقاذ 19 شخصا، بينهم امرأتان وسبعة عشر رجلا كانوا محاصرين بالمياه الجارية التي اجتاحت دائرة الحروش مساء الخميس الماضي وأدت إلى قطع حركة المرور عبر الطريق الوطني بين كل من سكيكدة وعنابة وبين الحروش وزردازة.
    وتشمل عمليات البحث والإنقاذ كذلك إمكانيات العثور على أشخاص آخرين لم يتم الإعلان عن فقدانهم لحظة الفيضانات، فيما تم استخراج 3 سيارات من الوادي من نوع “أكسون” و “مازدا” و”سامبول”.


    البحث لا يزال جاريا عن أخرى
    العثور على جثة ضحية مفقودة في فيضانات الحروش
    23-10-2011 سكيكدة: عبد العزيز مطاطلة



    تمكنت، زوال أمس الأول، مصالح الحماية المدنية بسكيكدة، من العثور على جثة إحدى ضحايا كارثة فيضان وادي النساء الذي عاشته مدينة الحروش بولاية سكيكدة عشية الخميس الماضي. الضحية تبلغ من العمر 53 سنة، وتقطن بولاية عنابة، حيث مكن البحث المكثف لأعوان الحماية المدنية من العثور على جثة الضحية تحت الأوحال والطين، بمكان ليس بعيد عن موقع الحادث، وهذا بعد تحسن أحوال الطقس وانخفاض منسوب مياه الوادي، وقد حولت جثتها إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى العايب الدراجي بالحروش، وتعرفت أسرة الضحية على الجثة وتسلمتها، بعدما فضلت عائلتها القادمة من عنابة المبيت في المنطقة، وعدم مغادرتها إلى غاية العثور على ابنتهم. هذا في الوقت الذي ما تزال مجهودات أعوان الحماية المدنية متواصلة للعثور على مرافقتها الثانية، بعدما جرفهما الوادي عندما كانتا داخل سيارة، نجا صاحبها بأعجوبة. وكانت الكارثة قد تسببت في هلاك وضياع العديد من رؤوس الماشية، وإتلاف مساحات من المزروعات والمواقع الفلاحية والصناعية.
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 2093
    تاريخ التسجيل : 01/03/2010
    الموقع : hmsain.ahlamontada.com

    بعد 4 ساعات فقط من الأمطار.. فقدان امرأتين وإنقاذ 19 شخصا في فيضانات بسكيكدة

    مُساهمة  Admin في الإثنين 24 أكتوبر 2011 - 15:50

    الجزائر نيوز : 21 - 10 - 2011


    خلفت الفيضانات التي وقعت، مساء أول أمس الخميس، بوادي النساء ببلدية الحروش (30 كلم جنوب غرب سكيكدة) فقدان امرأتين، على مستوى الطريق الولائي رقم 6، بعد أن تم إنقاذ 19 شخصا آخرين يقطنون ببلدية الحروش وزردازة وضواحيها·
    وبحسب ضابط المداومة بمصالح الحماية المدنية الملازم الأول خميس عوادش، أمس، فإن المفقودتين كانتا على متن سيارة سياحية جرفتها سيول الأمطار الغزيرة التي تهاطلت بالمنطقة وأدت إلى فيضان وادي النساء، بين الساعة الخامسة إلى التاسعة ليلا من مساء الخميس، بينما تمكن شخص ثالث، هو سائق المركبة الفرار من السيارة·
    وأوضح الضابط أن عمليات البحث لا تزال متواصلة وجارية لحد الآن بعين المكان على طول الوادي الرابط بين مدينتي الحروش ورمضان جمال، تحت إشراف مدير الحماية المدنية لولاية سكيكدة وقائد الوحدة، مشيرا إلى أنه تم تسخير إمكانيات بشرية ومادية ضخمة، بتدعيم من الوحدة الرئيسية بسكيكدة مع فرقة للغطاسين تتكون من 4 غطاسين·
    وأشار المصدر إلى أن التساقط الكثيف للأمطار الذي بدأ في الساعة الخامسة مساء استمر لغاية التاسعة ليلا من نهار أول أمس الخميس·




    السلطات الولائية تحصي ملياري سنتيم كخسائرفي فيضانات سكيكدة

    بوذيبة م
    البلاد أون لاين : 22 - 10 - 2011


    العثور على إحدى المفقودتين
    تمكن أمس أعوان الحماية المدنية، مساء أول أمس، من انتشال جثة إحدى السيدتين المفقودتين في ما يعرف بفيضانات ”واد النساء” بالحروش، بعد موجة الأمطار التي اجتاحت المنطقة ليلة الخميس إلى الجمعة، ويتعلق الأمر بالمسماة ”فاطمة· ط” البالغة من العمر 53 سنة والتي تنحدر من ولاية عنابة· فيما لا يزال البحث جاريا عن المفقودة الأخرى التي فقدت في الحادثة نفسها، عندما جرفت السيول سيارة من نوع ”سامبول” التي كانت على متنها السيدتان·
    فيما نجا سائقها بأعجوبة· هذا وقد تم انتشال جثة الضحية من وسط الأوحال بالقرب من قرية علي مصباح ونقلها إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى العايب عبد الرحمان بالحروش· إلى ذلك لا تزال عملية البحث متواصلة عن المفقودة الثانية من طرف أعوان الحماية المدنية، بالتنسيق مع المصالح الأمنية وكذا المواطنين·
    من جهة أخرى، قدرت الخسائر المادية جراء هذه الحادثة بالمنطقة الصناعية رقم 1 بأكثر من ملياري سنتيم، تتمثل في سيارات وحافلة والعديد من الآلات والمركبات المختلفة·

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 28 مايو 2017 - 21:39